منتديات الزبيدي

انت لست عضوا في منتدياتنا
لم لا تنضم إلينا سجل الآن

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

لمسة حب - 1150
 
بنت زبيد - 881
 
الراغب - 818
 
Xman - 498
 
عضو محترف - 206
 
قطرة ندى - 166
 
مـ ح ـمد - 160
 
sag - 114
 
الحوت - 75
 
الاتحادي - 70
 

المواضيع الأخيرة

تصويت

من الأفضل بين هذه الألعاب
8% 8% [ 1 ]
0% 0% [ 0 ]
58% 58% [ 7 ]
25% 25% [ 3 ]
8% 8% [ 1 ]
0% 0% [ 0 ]

مجموع عدد الأصوات : 12


    اشعار من [أ]الى [ي]

    شاطر
    avatar
    sag
    عضو
    عضو

    ذكر عدد الرسائل : 114
    الدولة : السعودية
    القسم المفضل : منتداك المفضل
    السٌّمعَة : 0
    النقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 29/10/2008

    اشعار من [أ]الى [ي]

    مُساهمة من طرف sag في 24/02/09, 12:53 pm

    أقدم لكم اليوم مشاركة أتمنى أن تنال رضاكم
    أبيات شعرية بجميع الحروف الهجائية راجيا أن تنال رضائكم
    لنبدأ : ......

    حرف الألف
    أريدها راية خفاقة يدها ** فوق الجميع ولم نشرك به أحدا
    أريدها العلم والأخلاق ما بقيت ** أريدها العزم والإيمان متقدا
    أريدها المغرب الأقصى إلى عدن ** أعز ضادي بها والخالق الصمدا
    أسائل عنه الغيب حتى وجدته ** سنا رحمة من غيهب الشرك قد بدا
    أرض البطولة في ساحاتها شمخت ** مختالة وازدهى عز وتخليد
    أمسي وأصبح والذكرى مجددة ** محمولة في طوايا النفس للأبد
    أيفرح الشيخ في سهل وفي جبل ** ويسلب القدس بالتلمود رعديد
    أم يوم يافا والعدو يدكها ** أم يوم سلمة والمنايا سود
    أم يوم دير ياسين وقد طاف الردى ** فيها وأفنى أهلها التشريد
    أما الأحبة فالبيداء دونهم ** فليت دونك بيدا دونها بيد
    إذا أكرمت الكريم ملكته ** وإذا أكرمت اللئيم تمردا
    القدس يا بغداد نادت كابلا ** فلتسرجي في خيل الخلافة من جديد
    إذا استباح عدو الله ساحتهم ** كان الملاذ لهم شجب وتنديد
    أم رملة الصيد الكرام أمية ** هتكت ولم يحفظ حماها صيد
    إخواننا في كل خطم داهم ** ما بيننا في النائبات حدود
    أسديتم فوق التي تبغي العلا ** وبذلتم ما يرتضيه الجود
    إذا أراد الله نشر فضيلة ** طويت أتاح لها لسان حسود
    إذا تليت آياته خشعوا تقى ** وخروا لها من روعة الذكر سجدا
    أحييك يا ذا العيد عيد محمد ** وما أنت إلا بلبل فيك قد شدا
    أخي جاوز الظالمون المدى ** فحق الجهاد وحق الفدا
    أنتركهم يغصبون العروبة ** مجد الأبوة والسؤددا
    أخي أيها العربي الأبي ** أرى اليوم موعدنا لا الغدا
    أحيوا ضمائركم أما بقيت ضمائر ** فتجارة الأوطان من كبري الكبائر
    أخي أقبل الشرق في أمة ** ترد الضلال وتحي الهدى
    أخي إن في القدس أختا لنا ** أعد لها الذابحون المدى
    أخي قم إلى قبلة المشرقين ** لنحمي الكنيسة والمسجدا
    إلى النور فالنور عذب جميل ** إلى النور فالنور ظل الإله
    أتاك الورد محبوبا مصونا ** كمعشوق تكنفه الصدود
    أما رأيت ليوث الحي قد برزوا ** حمر المناصل فوق الضمر القود

    حرف الباء
    بلا فلسطين لا عرس ولا عيد ** بحت على فم قيثارى الأناشيد
    بالنصر ترجى عزة وكرامة ** بالدين والإسلام سوف نعود
    بنوه فروع زاكيات كأصلها ** وهل عذبات الرند إلا من الرند
    بسم الثغر في محيا الوادي ** لك يا ابن الأعز الأجواد
    بالعلم ساد الناس في عصرهم ** واخترقوا السبع الطباق الشداد
    باكيا شجوه ترن قوافيه ** رنين النبال في الأكباد
    بت قريرا بأن ذكراك فينا ** أجدر الذكريات بالإخلاد
    بقلبي جراح كيف أرجو اندماها ** وفي كل يوم من الأيام مشهود
    بغداد حاشا في الحوادث تنثني ** أبدا وحاشا في الشدائد أن تبيد
    بثلاث عشرة من سنين الصبر ** فانهارت حبال العتيد واشتد الصمود
    بل أين سعد القادسية كلما ** زحف العدو يلوح بالسيف العنيد
    بغداد جاءك كل رواد الخنا ** بوش، بلير، والحقير الرامس فليد
    بغداد أول من ترى شمس الصباح ** وأول العربان بدءا بالسجود
    بغداد حجاج على أعدائها ** ولأهلها البصير والداعي سعيد
    بغداد تبسم رغم كيد عدوها ** شأن الحرائر حين تنظر للعبيد
    بغداد من قلب مليء بالأسى ** أهدي إليك الأمنيات مع القصيد
    بلادي لست أدري من أنادي ** ليرفع عنك أرزاء العوادي
    بلادي من أنادي لست أدري ** كأن الكائنات لن أعادي
    بيضاء قد لبس الأديم بها ** ءالحسن فهو لجلدها جلد
    بياض في جوانبه احمرار ** كما احمرت من الخجل الخدود

    حرف التاء
    تشكو إلى الله ما تلقاه واندفعت ** تجلو العناء بعزم غير مردود
    تقضي النهار بأتراح مبرحة ** و تقطع الليل في هم وتسهيد
    تصافحوا بالأيادي والقلوب معا ** إخوان هم وعزم غير مجحود
    توارثوه فما ينفك ميزته ** منذ التمائم فانظر أي مولود
    تتزاحم الأجيال دايمة ** الخطى حول اللحود
    تعبت لكنني ما زلت في تعبي ** أشكو إلى الله لا أشكو لأحد
    تلك الرمال بجانبيك بقية ** من نعمة وسماحة ورماد
    ترتد بي شوقا إلى وطني ** وتهيم بي للساحل الغردي
    تبرمت بالعيش خوف الفناء ** ولو دمت حيا سئمت الخلود
    تأمل فإن نظام الحياة ** نظام دقيق بديع فريد
    تظلهم في العراء الخيام ** وقد أخلدوا في هدوء بليد
    تاج أحرارها غلاما وكهلا ** راعها أن تراه في الأصفاد
    تلك البقية من شعبي ومن وطني ** ما بين باك ومطرود ومرتعد
    ترى الدولار يخفضهم ويعلي ** على قدر المواقف والوعود

    حرف الثاء
    ثار الرصاص وجن مقتحم الوغى ** وصدى المدافع صيحة ووعيد
    ثوروا لقهر الضعف فينا ** ثوروا لنبض الضعف والتشريد
    ثوب جديد وألعاب وتعييد ** قد أقبل العيد ما أبهاه من عيد
    ثار الكماة وصاحت حناجره ** الله أكبر صوت فيه تخليد
    ثم كان الفراق ما من رجاء ** بعده للقاء قبل الميعاد
    ثلة ثارت في وجه غاصبها ** في الصدر شوق وفي الأنفاس تنهيد
    ثبت الفؤاد على عز ومكرمة وجدت ** بالنفس ما أسماه من جود

    حرف الجيم
    جاء يسعى إلى الصلاة بوجه ** يخجل البدر في ليالي السعود
    جاء في نوبة الزمان إلى الشرق ** وفي طالع أغر سعيد
    جر البلاء وأسباب البلاء إلى ** أرض مباركة الأمصار والبيد
    جادوا بأيام الشباب وأوشكوا ** يتجاوزون إلى الحياة الجودا
    جفت ينابيع المشاعر في الورى ** ما في الحناجر إلا الشجب والتنديب
    جاءوا بعربات الصفائح ليسرقوا ** أحلامهم... فاستقبلوهم بالحديد
    جاء شجوي من حيث كان سروري ** كيف بدلت قربة ببعاد
    جيش خضم صبور طيع شكس ** ناهيك بالجيش إذ يحدوه معتقد
    جرح يسيل ولوعة لا تنطفئ ** وجوى على مر الزمان حديد
    جثمانه للطير أصبح مطعما ** أو للسباع ولا يعاب شهيد
    جميع الناس في البلوى سواء ** بأدنى الثغر أو أعلى الصعيد

    حرف الحاء
    حياكم الله من قوم أولي كرم ** لم يبرحوا في المعاد عندما عهدوا
    حتى ضربتهم بالسيف فانتبهوا ** من نومة لم ينمها قبلهم أحد
    حيي الشباب وقل سلاما ** إنكم أمل الغد
    حرية الإنسان بالدم ** تشترى لا بالوعود
    حتى المصاحف والمساجد ونست ** لم يحملها التنديد والتهديد
    حيفا ولا أدري يروعك يومها ** أم يوم عكا الأسود المنكود
    حتى الحناجر قطعت أونارها ** إن تجترئ لفت بحبل من مسد
    حتى أتى القدر العجيب وهاهنا ** دعني فلا أبدي الأسى وأعيد
    حاضر الذهن ما دعا الوحي لبى ** من سماء الحجى بمعنى جديد
    حبيبي ليتك ترجع ** خليلي ليتك تسمع
    حذار حذار من ابن اليهود ** فإنه دائما لا يفي الوعود

    حرف الخاء
    خجل الشباب من المشيب ** بل السنون من العقود
    خيرا رأيت وكل ما أملته ** ستناله مني برغم الحاسد
    خير سيبقى وإن طال الزمان به ** والشر أخبث ما أوعيت من زاد
    خلق ليس في الضعاف وما يحمل ** أعباءه سوى الأجلاد
    خلق عز في الجماعات من فرط ** تكاليفه وفي الآحاد
    خرجوا ودخان الهشيم يسوقهم ** طيراتهم تهوي الهبوط بلا صعود
    خطب هذا الهمام خطب عميم ** عظم الله فيه أجر العباد
    خانوا العهود مع الإله وكذبوا ** رسلا وهم عند الحروب شهود

    حرف الدال
    دون البلاد وتهويد البلاد كما ** يرون عزم أباة غير مردود
    دار التي شيدتها هرما ** في ساحة التاريخ للأبد(والشمس)
    دار التي خففت مآذنها ** بالحب والتكبير والجلد(والجرس)
    دمنا الفلسطيني يعرفه الثرى ** في خان يونس في جنين وفي صفد(رفح)
    دم الخليل بوده ** ما كل يوم ما يدوم
    دنيا معاش للورى ** حتى إذا جاء الربيع فإنما هي منظر
    دقات قلب المرء قائلة له ** إن الحياة دقائق وثوان
    دائب السعي والصرى ** يذرع السهل والحزن
    دنوت عيشة التوديع مني ** ولي عينان بالدم تجريان
    دع البساتين من آس وتفاح ** كأنها دمعة في جفن سياح
    دعيني ألهب الأموال حتى ** أعف الأكرمين عن اللئام
    دار أذى لم يزل عليل ** يشكو أذاها إلى عليل
    دع عنك رائعة الأغاني ** جفت على شفتي الأماني

    حرف الذال
    ذادوا وكم ذاق العدو بلاءهم ** مرا وحسبك بالليوث تذود
    ذقنا الهوان المر في أصنافه ** إن الهوان على الرجاد شديد
    ذلك الشعر من رقيق ومن جذل ** هو السحر في نظام فريد
    ذودي عن البيت الحرام فإنهم ** عشقوا الهزيمة ليس منهم من يذود
    ذاك عهد ذكراه في النفس أبقى ** من سواها في ذكريات العهود

    حرف الراء
    روى منه دم غزير ** ولم يبخل بما فيه الوريد
    رفعوا لك الريحان كاسمك شامخا ** إن التحية شيمة الأمجاد
    رجل مات مخلفا منه جيلا ** رابط الجأش غير سهل المقاد
    ردد الناس فيه بيتا قديما ** عاد وهو الخليق بالترديد
    رسالة الله لو حلت على جبل ** لاندك منها وأضحى بطن أخدود
    رب قول يخافت الصوت فيه ** واقع فوق موقع الإرعاد
    رب رأي نال ما لم ينله ** بطش غاز بعسكر وعتاد
    روحي ولا تأسي على حالتي ** وانسي مواثيقي خوني العهود
    رفيع في مكارمه ** سيرفع راية العرب
    ريم على القاع بين البان والعلم ** أحل سفك دمي في الأشهر الحرم

    حرف الزاي
    زحمت به في حلبة الشعر فارسا ** يغبر فرسان القريض إذا عدا
    زاد التأهب للغمار عفافها ** وبغير ذاك القيد لم تتقيد
    زحل أشرف الكواكب دار ** من لقاء الردى على ميعاد
    زار الفرزدق أهل الحجاز ** فلم يحظ فيهم ولم يحمد
    زد من ثباتك واصمد في مناكبها ** فالأرض أرضك والثرى والبيد
    زمان الأنس لا تبخل علينا ** وهات اللحن وارقص في يدينا
    زمان الأنس ما أحلى الليالي ** إذا ضحكت ولم تبخل علينا

    حرف السين
    سرور العيد قد عم النواحي ** وحزني في ازدياد لا يبيد
    سألت الندى والجود حران أنتما ** فقالا يقينا إننا لعبيد
    سألت الندى هل أنت حر فقال لا ** بل إنني عبد ليحيى بن خالد
    سفكوا الدماء وقطعوا أرحامنا ** أو عذبوا حيث التعذيب يبيد
    ستبقى بيننا علما ورمزا ** تنكس من مهابته بنود
    سعد الذي سمع الفرات نداءه ** فأناخ الفرسان ظهرا لا تميد
    سيجرعون الكأس ملء بطونهم ** حتى إذا امتلأت أتينا بالمزيد
    سألهب الأرض علي لا أدري أحدا ** إلا ابن يعرب يمشي فوقها أسدا
    سيحملهم إلى موت صبي ** له في الأرض ميراث الجدود
    سأحمل روحي على راحتي ** وألقي بها في مهاوي الردى
    ساروا وهم يتلمسون رسومهم ** يتعثرون ورشدهم مفقود
    ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا ** ويأتيك بالأخبار ما لم تزود
    سرقتك في وضح النهار ** يد تطالب بالشهود
    ستعود جوهرتي التي ** سرقت إلى العقد النضيد

    حرف الشين
    شادوا لذكرك بعد طول خموله ** واستنقذوك من الحضيض الأوهد
    شاد المهلب ما بنى آباؤه ** وأتى ما بناه فشادوا
    شديد عليها أن يزول بناتها ** ولم تتمكن من أسها والقواعد
    شيمة لا يطيق كلفتها غير ** أولي العزم والحماة الجعاد
    شاعر ينظم القلائد من در ** يتيم ومن جمان نضيد
    شوقي نزيل بكل قلب ** في صورة ما بها جمود
    شدي حزام النسف وامضي للفدا ** والله يا بغداد يفعل ما يريد
    شهدت بأنك حق أحد ** وحكمك عدل وأنت الصمد
    avatar
    sag
    عضو
    عضو

    ذكر عدد الرسائل : 114
    الدولة : السعودية
    القسم المفضل : منتداك المفضل
    السٌّمعَة : 0
    النقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 29/10/2008

    رد: اشعار من [أ]الى [ي]

    مُساهمة من طرف sag في 24/02/09, 12:54 pm

    حرف الصاد
    صبرنا على غيظهم قادرين ** وكنا لهم قدرا مرصدا
    صوت المؤذن ما أحلاك في وطني ** مع التواصل إيمان وتوطيد
    صحت عزائمكم على ** دفع الأثيم المعتد
    صنعوا جبال الثلج من أوهامهم ** فتفجر البركان وانقشع الجليد
    صبي الدماء على الدماء وزمجري ** ما عاش في غاب الحياة سوى الأسود
    صبوا على المحتل نار جهنم ** واستأصلوا الطاغوت والجلادا
    صادق وللزمان غير ذميم ** صدقه وللزمان غير حميد
    صادق الوعد صدق حر ولكن ** قد يرى وهو مخلف الميعاد
    صديقي من يقاسمني همومي ** ويرمي بالعداوة من رقاني

    حرف الضاد
    ضاعت خلافتكم يا قوم فالتمسوا ** خليفة الله بين الماء والعود
    ضاقت علي الأرض بعدك كلها ** وتركت أضيقها علي بلادي
    ضربوا عليك حصارهم فتحاصروا ** وإذا بهم "بغرورهم" رهن القيود
    ضحكت لي الدنيا فوا ** فرحي بمقدمك السعيد
    ضاقت بي الأرض الفسيحة كلها ** لما أتاني الخطب يا بغداد
    ضاعت بلادي واستحل بنو العدا ** أرضي وقالوا موطن الأجداد

    حرف الطاء
    طار الكروز لكي يفجر خيمة ** أو منزلا فأطاح بالخل الودود
    طفح الكيل فالتصبر كفر ** وطما السيل فوق هام النجود
    طرف أضر بجفنه التسهيد ** وحشا تعاني قرحة وتبيد
    طلعنا عليهم طلوع المنون ** فطاروا هباء وصاروا سدى
    طال التقاعس والأعوام عاجلة ** والعام ليس إذا ولى بمردود
    طويل نجاد السيف يبعث همه ** نيام القطى بالليل في كل مهجد
    طائل النجم لا تسل ** عن غثاء وعن زبد

    حرف الظاء
    ظنوا سيلقون البلاد مضافة ** فإذا بأشواك لها لون الورود
    ظنوا سيحترق الجليد بنارهم ** فإذا بريح الحق تجتاح النجود
    ظن الجليد بأن الوعد أرجعهم ** إلى عهد يوشع أم أيام داود
    ظبيات في نمرق رائعات ** ورياض نضر من السجاد
    ظننت أن النوى تخفف من ** وجدي قليلا فزاد ما أجد
    ظنوا ابتلاعك لقمة ** ستساغ يوما بالجحود

    حرف العين
    عبروه ما ابتلت سنابك خيلهم ** إلا لغسل غبار أحذية الجنود
    عياش يا بغداد أفنى عمره ** كي يرتوي من دم أبناء القرود
    عادوا يحوكون العداء لأمة ** حدبت عليهم وللزمان حميد
    عتبي على النشء الجديد ** فهل يعي النشء الجديد
    عاشوا على ترف الرشيد ** وليس منهم من رشيد
    عليك بالصدق ولو أنه ** أحرقك الصدق بنار الوعيد
    عيد يلون صبحه دم الشهيد ** عيد وطوق الذل يلهب كل جيد
    عيد يخيم في ثناياه الأسى ** والأنة الخرساء والحلم الشديد
    عاثوا فسادا في البلاد وخربوا ** وعتوا كثيرا والقوي مريد
    عد للنشيد ويا حناجر رددي ** في يوم ميلاد النبي محمد
    عودوا إلي القسام يسلخ من ظلام ** الليل بالأكفان مجداً للأواخر
    عودوا إلي المشلول ياسين العلا ** بحماسه دارت علي البغي الدوائر
    عودوا لأي مرج الزهر ولتعلموا ** أن المبادئ لا تزل إلي مكــابر
    عودوا إلي يـبـنـا إلي يافا إلي ** بيسان ترقب من يزف لها البشائر

    حرف الغين
    غادين للموت لا يلوون أو يصلوا ** إلى سبيل من العلياء محمود
    غواص فكر في كل بحر ** يصيد للشعر ما يصيد
    غير أن الإيمان كان حليفا ** لقلوب الطليعة الأمجاد
    غذاها البيان العذب تهمي سحابة ** وتروي النهى أنهاره والسواعد
    غدروك يا أبت وتلك سجية ** يزهو بها من أوجدوا الموسادا
    غدت حليمة خيرها متدفق ** إذ أحضرتك إلى الجناء الأسعد
    غير مجد في ملتي واعتقادي ** نوح باك ولا ترنم شاد

    حرف الفاء
    فلتشتري سيف ابن زيد والمثنى ** والمهلب أو عبادة أو يزيد
    فتيان قومك كم خفوا لنائبة ** في كل يوم من الأيام مشهود
    فمن جريح على الراحات مضجعة ** ومن شهيد بجوف القلب ملحود
    فالله يشهد والتاريخ مقترب ** فيه الصحائف من بيض ومن سود
    فالأرض يعفر بالقذائف وجهها ** والجو فيه لهو لها ترديد
    فكفكفي الدمع من عينيك واطرحي ** عنك الأسى لتواسي قلب معمود
    فإما حياة تسر الصديق ** وإما ممات يغيظ العدى
    فلسطين يفدي حماك الشباب ** وجل الفدائي والمفتدى
    فلسطين تحميك منا الصدور ** فإما الحياة وإما الردى
    فجرد حسامك من غمده ** فليس له بعد أن يغمدا
    ففتش على مهجة حرة ** أبت أن يمر عليها العدى
    فالنصر يهدي للتقاة تفضلاً ** والله لا يعلي سنام النصر فاجر

    حرف القاف
    قالوا حقوق الناس غاية زحفنا ** ووصية الآباء ميراث الجدود
    قيل الأساة فأين منهم بلسم ** يشفي وأين المنقذ الموعود
    قد حازها أعداؤهم وتجردوا ** منها كما يتجرد العنقود
    قد أقسمت هذه الأيادي وما كذبت ** بالشعب لم تنحرف عنه ولم تحد
    قسما بقدسك بالدماء ** المهرقات على الوهاد
    قد كان نجما في الدنى ثم ارتقى ** نحو العلى حرا يسابق للخلود
    قد طال بين فشاخ الصبر في كبدي ** وهزني من أنين الوجد تجديد
    قالوا حبست فقلت ليس بضائري ** سجن وأي مهند لا يغمد
    قمر أطلع منه المغرب ** شقوة المضنى به وهو سعيد
    قد تساوى محسن أو مذنب ** في هواه بين وعد ووعيد
    قسما سيجمعنا الزمان ** ونلتقي في يوم عيد
    قل للوزارة جاءك الزمن السعيد ** لما أطل على رباك أبو الوليد

    حرف الكاف
    كثرت حوادثهم وقال كبيرهم ** الأرض عوجاء وملآى بالسدود
    كيما يعيشون تحت نعل عدوهم ** ولينعموا ذلا مع العمر المديد
    كم من عليل قد تخطاه الردى ** فنجا ومات طبيبه والعود
    كم كان وعدك يا بلفور مشأمة ** أعوذ بالله من شؤوم المواعيد
    كم بت أرقب فيك هما ينجلي ** فإذا الرزايا والنحوس تزيد
    كم مرضع ناءت بجمل رضيعها ** تسعى لتنجو والنجاء بعيد
    كم يحزن الحران تبقى مصفدة ** وأن يضربها ذل وتقييد
    كيف الشقيقات واشوقي لها مدنا ** كأنها قطع من جنة الخلد
    كبر المؤمنون فيها لثأر ** قدسي وهللوا لجهاد
    كأن بوجهه لما توافت ** نجوم في مطالعها سعود

    حرف اللام
    لتظل نخلات العراق عزيزة ** ترنو إلى أفق السماء ولا تحيد
    لتمرغ الأوحال أنف ملوكنا ** إذ ليس يحشو رأسهم غير الصديد
    لا تركني لمجالس مشبوهة ** إذ ليس في غير المدافع ما يفيد
    لولاك لم تحل الحياة ** ولم يطب لي مورد
    لا تطلبوا شهدا بجهد بعوضة ** والسم منها في الوريد شهيد
    للحق جند وللفساد حشود ** والمجد رغم القهر سوف يعود
    لم يرحم الضعفاء فينا إخوة ** أفهل يصون لنا الذمام يهود

    حرف الميم
    مدي وهدي واستعدي للوغى ** واستنفري طاقات أحفاد الوليد
    ما أقرب العودة الكبرى وأروعها ** وفوق يافا لواء النصر معقود
    مهد الطفولة والأحلام كل ضحى ** على مرابعها الغناء لي عيد
    من عيشك المر يا أمي وهل سنة ** تمر من غير أن ننفى من البلد
    من غير أن ينفعوا في القيد كل فم ** أبى يساوم في حق ومعتقد
    مشى الطريق ولم يرهب وعورتها ** وليس غير أيادي الشعب من سند
    مالي أرى قسمات الوجه شاحبة ** وقد علتها جروح البؤس والوهن
    ما أنت إلا درة ** في عقد مغربي العتيد
    ماذا تقول إذا رأت ** ولدا لها أم الشهيد

    حرف النون
    نزلت جنود الله فوق رؤوسهم ** ريح وأمطار وقصف من رعود
    نسي العلوج بان دولة جيشهم ** قامت قواعدها على جثث الهنود
    نار بنار والهلاك لمن بغى ** والفوز كل الفوز يكتب للشهيد
    نعمة أصبغت عليه من الله ** وفضل من السميع الهادئ
    نامي على أهداب عيني ** إن نبا بك مرقد
    نبدتهم الدنيا فضل سبيلهم ** فيها فسار في الدجى وشريد
    نزحوا وخلوا جازعين ديارهم ** ولهم هنالك مطرف وتليد
    نجوت من النار لا تحسبي ** أني إلى النار يوما أعود
    نظرت إليها واهية العرى ** فيا ليت شعري أي شأن لها غدا
    نحن جند نحن قادة ** نحن طلاب الشهادة
    نيران حقد في النفوس تأججت ** أطفأتها بقوام شرع الواحد
    نبني فتهدمها الرياح ** فلا نضج ولا نثور
    نعيش والآلات في حركاتهم ** نقطع آمالا وزهر شباب

    حرف الهاء
    هولاكو يمتشق الصليب ويرتدي ** زي الفراعن مثل عاد أو ثمود
    هذي فلسطين قد جاشت بوادرها ** لما تلاقين من جور وتنكيد
    هي معقل دك العدو حصونه ** غدرا وكان لغدره تنهيد
    هرعوا لنصرتنا وآسوا جرحنا ** ليت الجراح أزالها التضميد
    هذي فلسطين الشهيدة مزقت ** من بعد ما حز الوريد
    هنا حطام هنا موت هنا غرق ** هنا الشفاه التي تدعو لثأر غد
    هذي فلسطين في الأقياد قابعة ** ففيم يفخر جبار وصنديد

    حرف الواو
    وإذا بأرحام الخيام مليئة ** بأجنة هي في المعلمات الوقود
    وزنود أبناء العراق عتية ** أعتى من الطوفان تلك هي الزنود
    وكتائب القسام في الأقصى هنا ** والشوق يحدوها لتقتحم الحدود
    وعد علينا أن نصون عهودنا ** والحر يا بغداد لا ينسى العهود
    ولترتدي حلل السواد نساؤهم ** لتذوق من كأس المرارة كل عيد
    ولترتدي تاج الوقار نساؤنا ** تلك الأولى ضحين بالغالي الوحيد
    والحرب محرقة الرجولة دائما ** فرق كبير بين سعد أو سعود
    والنصر يا بغداد صبر سويعة ** لتعود بغداد الخلافة والرشيد
    وليعلمن بأنه ضحى بهم ** من كان يدفعهم إلى الموت الأكيد
    وليطلبن رجوعهم لبلادهم ** وليرجعن على نعوش في البريد
    ونادى الحمام وجن الحسام ** وشب الضرام بها موقدا
    وقبل شهيد على أرضها ** دعا باسمها الله واستشهدا
    وزير العز والحسب ** كريم الأصل والنسب
    وليسوا بغير صليل السيوف ** يجيبون صوتا لنا أو صدى
    وشبيه صوت النعي إذا قيس ** بصوت البشير في كل ناد
    وإني لمعط ما وجدت وقائل ** لموقد ناري ليلة الريح أوقد
    وكأنها وسنى إذا نظرت ** أو مدنف لما يفق بعد
    وإن تقدم ذو تقوى بصالحة ** قدمت بين يديه عبرة الندم
    ويذوب إصرار الغزاة ** بعزمنا ذوب الجليد
    وتردد الدنيا لعودة ** سبتتي أحلى قصيد
    ويرفرف العلم المخضب ** في سمائك من جديد

    حرف الياء
    يمضي شهيدا من تهمم للفدا ** ويعيش ميتا من توهم بالخلود
    يافا لقد جف دمعي فانتحبت دما ** متى أراك وهل في العمر من أمد
    يا رسول الرشاد هاذي أغنينا ** تثير الأشجان في الأعياد
    يا رسول الرشاد سال دم المجد ** على حرية الخطوب الشداد
    يا من يهتفون بالأمجاد ويحكم ** أيرجع الحر للأوطان تمجيد
    يا نازعين إلى عود وفي دمهم ** شوق إلى الوطن المسلوب موءود
    يموت الحر فوق الخيل طعنا ** وفي اصطبلها يحيا العبيد
    يا من على الجود صاغ الله راحته ** فليس يحسن غير البذل والجود
    يا ناعس الطرف لا ذقت الهوى أبدا ** أسهرت مضناك في حفظ الهوى
    يا لائمي في هواه والهوى قدر ** لو شقك الوجد لم تعذل ولم تلم
    يا قدس مالي أرى في العين أسئلة ** على بحار من الأمواج تحملني
    يا سبتتي رغم الأنوف ** ورغم عجرفة الحسود
    يا قائما في داره قاعدا ** من غير معنى أو فائدة
    avatar
    لمسة حب
    وسام الكاتب المميز
    وسام الكاتب المميز

    المزاج : استهبل مرة ثانية
    انثى عدد الرسائل : 1150
    المزاج : كوكتيل
    الدولة : ارض الله الواسعه
    القسم المفضل : قسم الحياه
    السٌّمعَة : 3
    النقاط : 822
    تاريخ التسجيل : 26/07/2008

    رد: اشعار من [أ]الى [ي]

    مُساهمة من طرف لمسة حب في 25/02/09, 04:49 am

    ]ابتسم الثغر في محيا الوادي ** لك يا ابن الأعز الاجاود

      الوقت/التاريخ الآن هو 22/10/18, 05:39 pm